الأخبار
قراءة الآن
حث الآباء على حمل أطفالهم على الإنفلونزا
0

حث الآباء على حمل أطفالهم على الإنفلونزا

by ديفيد ويستلي14 سبتمبر 2020

ونُصح موظفو المدارس والنساء الحوامل والأطفال والمسعفون بالحصول على لقاح الأنفلونزا، بعد دراسة استقصائية أجرتها هيئة الصحة بدبي على 30,000 ألف شخص، والتي أظهرت أن ما يقرب من نصف حالات الأنفلونزا المسجلة بين عامي 2017 و2019 كانت بين أطفال دون سن الخامسة. 10.

دعت منظمة الصحة العالمية الآباء إلى تطعيم أبنائهم ضد الأنفلونزا الموسمية، لأنهم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

وقال خليف جلاف، مدير إدارة البيانات والأبحاث في هيئة الصحة بدبي: «كان الهدف من الدراسة تحديد عوامل الخطر المرتبطة بالعدوى وتحديد التوزيع الديموغرافي الأكثر عرضة للإصابة بالمرض». وبشكل أعم، تم إجراء الدراسة – بعنوان اتجاهات وأنماط وانتشار الأنفلونزا – لتقييم أهمية التطعيم ضد فيروس الأنفلونزا أثناء جائحة كوفيد-19.

وتم إرسال البيانات إلى المستشفيات لمساعدتها على التعامل مع التهديد المزدوج للأنفلونزا وكوفيد-19 خلال الأشهر المقبلة.

ويمتد موسم الأنفلونزا من نهاية سبتمبر/أيلول حتى فبراير/شباط، لكن الإصابة تصل إلى ذروتها في نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول. للأنفلونزا الموسمية وكوفيد-19 مظاهر سريرية مماثلة.

تصيب الأنفلونزا أكثر من 10 في المائة من مجموع السكان سنوياً، وهي مرض شديد العدوى؛ ينتشر بسهولة، وينتقل بسرعة في المناطق المزدحمة بما في ذلك المدارس ودور رعاية المسنين. وقالت الدراسة إن معدلات الإصابة بالأنفلونزا زادت منذ عام 2017.

يحمي لقاح الأنفلونزا من فيروسات الأنفلونزا، وحتى لو لم يمنعك اللقاح من الإصابة بالأنفلونزا، فقد يجعل المرض أقل خطورة في حالة إصابتك بالعدوى، ويمنع دخول المرضى إلى المستشفى.

GEMS_INARTICLE  

نبذة عن الكاتب
ديفيد ويستلي
ديفيد هو المؤسس المشارك وجنرال موتورز لشركة Who Media ، وهو مالك WhoSchoolAdvisor.com و SchoolsCompared.com
التعليقات

اترك الرد